جميع إجراءات بن كيران ضد رجال و نساء التعليم

إجراءات بن كيران ضد رجال و نساء التعليم 



الأستاذ محمد بن زدي

رجاء تذكروا هذه الاحداث والوقائع من بينها:

  • - الزيادة في الاقتطاعات من اجور الموظفين لفائدة صندوق التقاعد.( ما بين 150 درهم الى 2000 درهم حسب سلم و رتبة كل موظف)
  •  رفع سن الاحالة على التقاعد الى 63 سنة.
  • - تخفيض اجرة المعاش باكثر من 20 في المائة .
  • - الزيادة في الاقتطاعات من اجور الموظفين لفائدة صندوق cnops
  • - تكبيل احتجاجات الموظفين و العمال بقانون جديد للاضراب.
و حسب مجموعة من رجال و نساء التعليم و نشطاء الفيس بوك فان حكومة حزب العدالة و التنمية خلال ولايتها الحالية قد سبق لها ان اجهزت على مجموعة من المكتسبات و الحقوق التي ينص عليها النظام الأساسي، و كذا التي تنص عليها قوانين الوظيفة العمومية، حيث تم حرمان نساء ورجال التعليم في عهد هذه الحكومة من مجموعة من الحقوق هي كالآتي:
  • - الحرمان من الاستيداع المؤقت 
  • الحرمان من التقاعد النسبي لمجموعة من الموظفين باصدار مذكرات خارج الاطار القانوني.
  • - الحرمان من متابعة الدراسة الجامعية
  • - تنقيل زوجات مسؤولين في الداخلية ووزارة التربية الوطنية... سرا بدون سند قانوني منتصف الموسم الدراسي.
  • - منع الترقية بالشواهد. والتنصل من التزاماتها (الحكومة) بتطبيق ما تبقى من اتفاق 26أبريل 2011.
  • - منع الأساتذة غير الحاصلين على شهادة الإجازة من الولوج إلى مناصب الإدارة التربوية.
  • - منع الأساتذة العاملين بالمدارس المستقلة من الولوج إلى مناصب الإدارة التربوية.
  • - منع الأساتذة و جميع الموظفين من اجتياز مباريات الولوج إلى مراكز التربية و التكوين.
  • - توقيف و منع التكوين المستمر
  • - توقيف أجور الأساتذة.
  • -تشجيع العنف ضد نساء ورجال التعليم عبر التصريحات وإصدار المذكرات المناوئة لنساء ورجال التعليم.
  • - اقتطاعات خيالية من أجور الأساتذة بدون أي سند قانوني.
  • - تعنيف الأساتذة المحتجين أمام البرلمان و أمام باب الوزارة و بأمر من الحكومة
  • - أحكام بالسجن والغرامة في حق أساتذة مضربين.
  • - عدم الإفراج عن التعويض الخاص بالأساتذة العاملين بالعالم القروي.
  • - منع الأساتذة من التقاعد بالرغم من بلوغهم سن التقاعد.
  • - الزيادة في الحد الأدنى للأجور والزيادة في أجور موظفي مجموعة من الوزارات كالعدل و القضاة والأمن والجيش و القوات المساعدة ... و استثناء نساء ورجال التعليم.
  • - إرغام أساتذة الابتدائي و الاعدادي على حراسة امتحانات البكالوريا دون حماية أمنية أو قانونية و دون أية امتيازات.
  • - تنظيم حركات انتقالية شكلية و على المقاس حيث لم تتم الاستجابة إلا لنسبة 6 في المائة من الراغبين في الانتقال.
  • - اتهام نساء و رجال التعليم بمجموعة من التهم المجانية و تعميم بعض الظواهر الشاذة على جميع الأساتذة ...من طرف وزارة التربية الوطنية ومن طرف رئيس الحكومة.
  • - التستر على المفسدين في التعاضدية العامة لوزارة التربية الوطنية و عدم إحالتهم على القضاء بالرغم من صدور تقارير للمجلس الأعلى للحسابات في هذا الشأن واعتماد مقولة عفا الله عما سلف في التعامل معهم.
  • - الاقتطاع من أجور نساء ورجال التعليم دون إشعار و بدون أي وجه حق.
  • - الزيادة في سن التقاعد النسبي بدون سند قانوني و حرمان مجموعة من الأساتذة من أجورهم لعدة شهور.
  • - تحميل نساء ورجال التعليم مسؤولية  فشل المنظومة التعليمية. 
  • فرض مذكرات تدعو الى الاكتظاظ و تقليص البنيات التربوية و حذف التفويج. ( حيث تجاوز الاكتظاظ 70 في القسم خلال الموسم الدراسي السابق)
  • تعنيف الاساتذة المتدربين بالرغم من سلمية احتجاجاتهم.
  • فصل التوظيف عن التكوين
  • تقليص منحة الاساتذة المتدربين.
  • التستر على فضائح بوزارة التربية الوطنية كشفها مؤخرا المستشارون البرلمانيون.
  • تعريض حياة التلاميذ و الشغيلة التعليمية لامراض خطيرة من بينها السرطان بالابقاء على مدارس بنيت بالبناء المفكك ( وزير التربية هو الذي اعترف بذلك امام البرلمان )...
  • حرمان ضحايا النظامين الاساسيين من الترقية
مدونة معلمي

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة معلمي 2016 ©