منهجية مادة الفلسفة-الثانية باكالوريا-

منهجية مادة الفلسفة-الثانية باكالوريا-




تتكون المنهجية بصفة عامة من أربعة (4) أقسام:

1 - المقدمة.

2 - التحليل.

3 - المناقشة.

4 - الخاتمة.

منهجية التنقيط هي كالتالي:

I - مطلب الفهم (4 نقط)

    1- التمهيد 2 نقط                    2- التأطير الاشكالي 2 نقط

II - مطلب التحليل (5 نقط)

* الأطروحة

* البنية المفاهيمية

* البنية الحجاجية ( العرض-التفسير-النقد-الاثبات-المثال-المقارنة-التعريف-الاستشهاد الفلسفي...)

III - مطلب المناقشة (5 نقط)

* الأطروحة المؤيدة

* الأطروحة المعارضة 

IV - مطلب التركيب (3 نقط)

* خلاصة عامة يتم فيها الجمع بين الأطروحات ككل و لا يجب الانحياز لأي أطروحة. الانتهاء بسؤال

- اللغة-الأسلوب-الربط (3 نقط)

* الترقيم- تنظيم الفقرات....

【◄ منهجية مادة الفلسفة ►】


- أولا يجب التنبيه إلى أن الإجابة تكون على شكل موضوع إنشائي موحد دون عوارض أو عناوين أي مقدمة / عرض /خاتمة ( موضوع إنشائي ) وإحرصوا على إستعمال مصطلحات فلسفية جيدة.

قبل أن نبدأ الإجابة يجب علينا قراءة المواضيع جيدا وإختيار ما يناسبنا منها.

بعد إختيار الموضوع نعيد قراءة عدة مرات ومرات وهذا مفيد كثيرا
القراءة المعمقة بعيدا عن شوشرة من أي نوع ستفيدنا في تحديد المفاهيم التي يتطرق لها الموضوع وبالتالي لانضيع ولا نخرج عن الموضوع.


هذه المنهجية مثال فقط:

I - المقدمة (4 نقــــط) :
وظيفة المقدمة هي تقديم وتأطير للموضوع الذي سنحلله، أي المقدمة تحدد الموضوع الذي سنتحدث عنه فمن خلال المقدمة يعلم القارئ أو المصحح أننا سنتحدث عن موضوع معين.
قد يتضمن الموضوع الذي سنقوم بتحليله عدة مجزوءات أو مفاهيم مترابطة ( مثلا مجزوءة الوضع البشري مع الأخلاق - في مفهوم الشخص مع السعادة).


وقد يتضمن مجزوءة واحدة مع مفهومين مترابطين مثلا مجزوءة الوضع البشري في مفهوم الشخص مع التاريخ.

وهذا شكل المقدمة:
يتأطر موضوع .....السؤال/القولة/النص داخل مجال ... الوضع البشري (مثلا ) و.... السياسة (مثلا) - (هنا لدينا مجزوءتان أما إن كانت واحدة نضع واحدة فقط ) ضمن مفهوم الشخص (مثلا) بإعتباره مفهوما مركزيا في إرتباطه بمفهوم .... العنف (مثلا) ( إن كان هناك مفهوم آخر نضيفه و... ).
( هنا إنتهينا من تأطير الموضوع، ونلاحظ أنه لدينا مجزوءتان ومفهومين ودائما نضع إسم المفهوم المركزي وذكر بعده المفهوم الثانوي كما جاء بالمثال )
(بعد تأطيرنا وتحديدنا للموضوع الذي سنحلله نتجه لوضع تقديم بسيط عن الفكرة التي سنناقشها و هي طرح الإشكالية والحديث عن المفاهيم التي قمنا بتأطيرها)
حيث نجد أن الشخص هو ..... وفي ..... ( نضع فكرة مختصرة يمكن الإقتباس من القولة أو النص أو رآي أحد الفلاسفة لكن يجب إضافة شيء من لمستنا )
بعد وضع الفكرة العامة نصوغ الإشكالية وعبارة عن أسئلة .... هل يتجسد العنف في الشخص ؟ (مثال ) وماهي .... ؟ بعبارة أخرى كيف .... ؟
للإشارة : جميع الأسئلة التي نطرحها يجب أن نجيب عنها في التحليل.
وهكذا نكون قد إن تهينا من التقديم.

II - التحليل (5 نقــــط) :
هنا قلنا أن هناك إختلاف بين السؤال المباشر والقولة والنص والإختلاف يتمثل في البنية الحجاجة وسنميز بين ذلك
التحليل بسيط حث نضع فيه الفكرة العامة التي وضعناها بالتقديم لكن بشكل موسع
وفي نفس الوقت يشتمل التحليل على إجابات للأسئلة التي طرحناها بالمقدمة.
يمكن أن نستعين أيضا بعبارات من النص أو القولة أو آراء للفلاسفة دون ذكر أسمائهم.
بعد الإنتهاء نمر مباشرة للأسلوب الحجاجي وهو جزء من التحليل.

- نبدأ بالأسلوب الحجاجي للنص :
من أجل الدفاع عن أطروحته وظف صاحب النص ( ... إسمه إن توفر ) جملة من الوسائل الحجاجية التي تتمثل في : الوصف ..... التأكيد .....
الإستفهام ..... مع إعطاء أمثلة من النص نأخذ تلك العبارات من النص كما هي ونضعها بين مزدوجتين،
( مثلا أسلوب التأكيد : " إن الشخص ...." نأخذ العبارة من النص)

- ثانيا الأسلوب الحجاجي للقولة :
نفس الشئ فقط هنا تكون الأساليب غير متوفرة بشكل كبير وهنا نفترض الأسلوب الحجاجي الذي وضفه صاحب القولة للدفاع عن أطروحته

- ثالثا الأسلوب الحجاجي للسؤال:
هنا نكون أمام سؤال مباشر ولا نملك حجية لصاحبه،لأنه مجرد سؤال يحممل لإشكالية،
وهنا وجب علينا نحن إستخدام وسائل حجاجية بالتحليل الذي نصوغه كإستعمال أدوات التأكيد والإستفهام لكي نمنح التحليل حجية.

III - المناقشة (5 نقــــط) :
المناقشة تتضمن آراء للفلاسفة لمناقشة الأطروحة التي جاء بها التحليل بصور مختلفة
وليس من الضروري طرح المؤيد والمعارض ممكن يكون جميع الفلاسفة مؤيدين.
وإستعملوا العبارة التالية للخروج من التحليل والدخول في المناقشة
لكن إلا أي حد يمكن الإقرار بوجاهة هذا التصور، لقد استأثرت التوجهات الفلسفية والتصورات الابستمولوجية في إجابتها لهذه الإشكالية،
الفيلسوف 1 : فنجد الفيلسوف .... قد ... عمد إلى .... 
الفيلسوف 2 : وفي ذات السياق نجد الفسلسوف .....
الفيلسوف 3 : وبخلاف هذا المنظور نجد الفيلسوف .... 
عند الإنتهاء من طرح الآراء الفلسفية ( يمكن الإكتفاء بــ 2 فقط أو أكثر )

IV للخاتمة (5 نقــــط) :
ونضع بها خلاصة شاملة لموضوعنا على شكل إستنتاجات.

من خلال ما سبق نستشف بأن .....
وإذا أردنا نضيف رأينا الشخصي حول الإشكالية والموضوع
ويمكن ختامتها بسؤال مفتوح.

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة معلمي 2016 ©