طرق تأديب الأطفال دون اللجوء للضرب

طرق تأديب الأطفال دون اللجوء للضرب



تعنيف الأطفال



إن للضرب عواقبَ وخيمة -على الصعيد النفسي والجسدي- إن كان خارج الأسس التي يجب اعتمادُها، وقد يؤدّي 
إلى انهيار نفسية الطفل وتحطيم مستقبله.. 

ودائما نسأل ما هي أساليب العقاب البديلة عن الضرب ؟ يحتار الأهل فيما يتعلق بمسألة تربية الأطفال و ما يتعلق 
بالبدائل من أساليب التربية عن الضرب، ولا يجب أبداً معاقبة الطفل الصغير لأنه لا يدرك ما يقوم به ولا يمكنه التفريق بين الصواب، والخطأ. ولأن تصرف الطفل يكون من غير قصد، لذلك يجب عدم معاقبته نهائياً. طرق بديلة للعقاب المؤذي تشمل :


1 ـ النظرة الحادة أو الهمهمة، فلها تأثير إيجابي عندما توجه له نهي أو أمر وتنظر في عينيه بحده فيصل إليه أنك 
غاضب منه ولكن لابد من التدرب على هذه الطريقة مع الطفل منذ سن مبكر .


2- الحرمان من الأشياء المحببة للطفل، ودرج مع الحرمان من الأشياء بداية من الألعاب المحببة والمنع من الخروج 
مع الأصدقاء إلي الحرمان من المصروف اليومي.


3-أن يترك ليتحمل نتائج عمله بعد تنبيهه مسبقا، فمثلا إذا امتنع عن عمل الواجبات اتركه يذهب للمدرسة ويتحمل 
أمام مدرسته عواقب ما صنعه.


4- الهجر و الخصام، فهذا سلاح مهم جدا يجب أن تستعمله خاصة وإن كانت علاقتك بطفلك جيدة ويحبك الهجر يؤلمه 
كثيرا ويعود عما فعله.

5- إظهار عدم الرضا وخيبة الأمل- دع الطفل يحس 
بخيبة أملك نظراً للتصرف الذي ظهر من طرفه. ويجب أن توضح للطفل ما كنت تتوقعه. تأكد من فهم الطفل الصواب من الخطأ وما هي القوانين. وأخبر الطفل بما سيحدث إذا استمر في التصرف بشكل غير لائق وصحيح.


6- اختر منطقة معزولة عن الآخرين في المنزل ، مثل كرسي محدد في زاوية الغرفة أو الممر. وتأكد من أن الطفل على معرفة بسبب هذا العقاب والمدة التي سيقضيها .

7- فرض ضريبة على الطفل، خصص صندوق يدفع عن كل فعل أو قول غير ملائم نقودا وافعل أنت معه كذلك إذا 
فعلت أو قلت لفظا غير لائق ضع أيضا نقودا لكي يتعلم أن ما نتفق عليه يسري على الكبير والصغير.

وعموماً الضرب له ضوابط ومحاذير كثيرة وطالما هناك وسائل إيجابية فعالة فيحسن ترك هذا الأسلوب بقدر 
الإمكان لا تسمح لأية تصرفات من أبنائك أن تستفزك إلى درجة الضرب حتى ولو كانت مشاجرات ومزعجة ومقلقة أتوقع أن يتغير الكثير من نظرة الآباء والأمهات للشجارات ويغيروا من طريقة تعاملهم معها بعد سماعهم  بمشيئة الله

ريم رأفت

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة معلمي 2016 ©