خطوات تساعدك على تحسين أسلوبك في الكتابة

خطوات تساعدك على تحسين أسلوبك في الكتابة

ورقة


تعتبر الكتابة شيء ضروري للإنسان للتعبير عن رأيه وإستغلالها في مجالات عدة سواء كان إستغلالها لغرض التكسب أو نشر الفائدة وإثراء المحتوى والكتابة عبر التدوين، أو غيره.
وهذه بعض الطرق التي تمكنك من تحسين طريقتك أو أسلوبك في الكتابة والتدوين:

المطالعة..المطالعة..المطالعة
ممارسة المطالعة أمر ضروري جداً ليس فقط لإستلهام ما تريد أن تكتبه أو تبحث عنه بل في التعلم والبحث عن الأفكار والمصادر التي ستستعين بها خلال كتابتك للموضوع وأمور أخرى ، المطالعة هنا ممكن أن تكون مصدر كتابتك وتحديد الأسلوب الذي ستكتب به ورؤية أساليب الآخرين في الكتابة تساعدك أيضاً على تحسين أسلوبك .. إذاً المطالعة هي المساعد الرئيسي على تمكينك من تحسين أسلوبك في الكتابة.

كتابة موضوع تجريبي
جرب أن تكتب موضوع تجريبي لوحدك حول موضوع تهتم به أو تخصص تحب المطالعة فيه إبدأ بالتخطيط لما سيأتي في الموضوع إما على شكل نقاط أو أسئلة ستوجهها لنفسك للإجابة عليها في الموضوع أو بشكل مباشر وبأي طريقة تريدها، تساعدك هذه الطريقة على جعل الكتابة بالنسبة لك شيء عادي مع الوقت وأيضاً لن تفكر في الأخطاء الموجودة في الموضوع أثناء كتابتك.

نظم النقاط التي ستتحدث عنها في الموضوع
طريقة تنظيم الموضوع وخاصة تقسيمه على عناوين وفقرات مهمة جداً، كتابتك للعناوين والفقرات ستأتي عن طريق تخطيطها مسبقاً بكتابة النقاط الرئيسية التي ستتحدث عنها في الموضوع (على شكل قائمة مثلاً) .

إستخدم الخرائط الذهنية
يمكن إعتبارها نفس الطريقة السابقة أو مشابهة ولكن أفضل في التنظيم، تساعدك الخرائط الذهنية في توليد أفكار الموضوع وطريقة عرضها وهي مفيدة جداً في عدة مجالات وليست في الكتابة وحدها، يمكنك تقسيم الموضوع بطريقتك على ورقة قبل كتابة الموضوع ويمكن أن تناسبك الطريقة مع الوقت وتلاحظ قيمتها مع الوقت وخلال الإنتهاء من كتابتك لأي موضوع تستخدم فيه هذا الأسلوب.

لا تقلق من الأخطاء والنواقص
هذه نقطة ضرورية يجب أن تذكر نفسك بها دائماً إذ لا يوجد دائماً موضوع كامل 100% خالي من الأخطاء الإملائية ونواقص في المضمون أو إتباع أسلوب ممتاز في الكتابة، كل ما يخطر في بالك تستطيع كتابته، في البداية أكتب ما تريد وقبل تأكيد الموضوع يمكنك مراجعة ما كتبت ولكن لا تفكر في هذا الأمر في البداية وحاول تجربة ذلك على الأقل في مسودة لكتابة موضوعك وإطلاعه على أشخاص تثق بهم، وتذكر أن الإهتمام بالأخطاء قد يبعدك عن الكتابة أو البدأ فيها.

إطلع على أساليب الآخرين في الكتابة
إطلاعك على أسلوب الآخرين في الكتابة يساعدك بالطبع على تحسين أسلوك إما عن طريق المدونات على سبيل المثال أو الكتب ، المجلات ، .. وغيرها من الوسائل ، متابعتك للمدونات المفيدة والكتاب الذين يكتبون ما تحب القراءة عنه سيساعدك بشكل سريع على تحسين أسلوبك بسبب المطالعة والمتابعة المستمرة لهم.

إبدأ بمختصر من ثم التفاصيل
طريقة كتابة الموضوع مهمة، عادةً نفكر في كتابة المقدمة أولاً وقد تستغرق وقت طويل عند البعض إلى أن يفكر بالإكتفاء بالسلام أو بكلمات مثل “بدون مقدمات” ، “سأتحدث عن كذا وكذا” ، .. وغيرها من العبارات ، أفضل طريقة هي كتابة النقاط الأخرى التي تستطيع كتابتها الآن وتأجيل الباقي في وقت آخر ، أجل كتابة المقدمة في آخر الموضوع وأبدأ بكتابة النقاط التي ستتحدث عنها ولو بشكل مختصر. ( مثلاً أكتب العناوين في البداية بدون أو مع فقرة مبدئيه بعد ذلك إبدأ بتفصيل كل عنوان وبقية الموضوع)

إبدأ بإنشاء مدونتك
إذا كنت تريد تحسين أسلوبك فلابد من ممارسة الكتابة أحد الأشياء التي ستوفر عليك ذلك هي إنشاء مدونتك ونشر ما تريد من مواضيع وبشكل دوري أو مستمر على فترات متقطعة كما أن ممارستك للتدوين تحسن أشياء كثيرة بجانب الكتابة وخاصة إذا كنت تهتم بمجال معين ستكتب فيه لأنك ستبحث عن مصادر وستجد معلومات تسجلها وأشياء تتعلمها خلال التدوين إضافةَ إلى مشاركة الآخرين والتواصل مع القراء والمدونين الآخرين والتواصل معهم.



ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة معلمي 2016 ©