نص بيان التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين حول نتائج الحوار مع الداخلية

نص بيان التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين حول نتائج الحوار مع الداخلية


بيان الحوار
اضغط لتكبير الصورة


استمرارا للمعركة النضالية التي تخوضها التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، التي تمخض عنها حوارا أوليا يوم السبت 23/01/2016 مع والي جهة الرباط سلا القنيطرة بتكليف من الحكومة المغربية وبحضور ممثلين عن النقابات وممثلي مبادرة المجتمع المدني
، خلال هذا اللقاء قدمت التنسيقية الوطنية ملفها المطلبي المتمثل أساسا في إسقاط المرسومين المشؤومين، في مقابل ذلك أبدى والي الجهة رفضه مناقشة المرسومين، إذ اقترح توظيف خريجي فوج 2015/2016 بأكمله على دفعتين شريطة اجتياز مبارتين الأولى في أواخر شهر غشت سيتم توظيف خلالها 7000 أستاذ وأستاذة و البقية سيتم توظيفها في الدفعة الثانية عبر مباراة ستنظم في شهر يناير 2017 ، وهذا ما قوبل بالرفض القاطع من طرف التنسيقية الوطنية، و رغم التباين الواضح بين وجهات النظر تم الاتفاق بترك باب الحوار مفتوحا.
وفي هذا السياق جاء الحوار الثاني الذي عقد يوم الأربعاء 27/01/2016 بحضور والي الجهة باعتباره ممثلا للحكومة وممثلين عن وزارة التربية الوطنية وممثلين عن النقابات وممثلي مبادرة المجتمع المدني.
في بداية هذا الحوار تم تجديد التأكيد على الرفض القاطع من طرف التنسيقية على مقترح الحكومة الذي جاء على لسان والي الجهة في لقاء السبت الماضي، كما جددت التنسيقية الوطنية تأكيدها على تشبثها بإلغاء المرسومين، في حين تقدم ممثلو مبادرة المجتمع المدني إلى طرح مدخل لحل المشكل والمتمثل في:
1- خريجي هذا الفوج غير معنيين بالمرسومين
2- إعادة صياغة المرسومين وإرجاعهما لمهدهما وذلك بإشراك النقابات والمجتمع المدني وجميع المعنيين.
وفي نفس الاتجاه أكد ممثلو النقابات تشبثهم بإسقاط المرسومين على هذا الفوج وإعادتهما إلى طاولة الحوار.
وفي الأخير تم التأكيد على استمرار الحوار.
جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة معلمي 2016 ©