تقرير حول زيارة التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين لمديرية الموارد البشرية بالرباط

تقرير موجز حول زيارة التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين لمديرية الموارد البشرية بالرباط الخميس




crmef



في إطار متابعة التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين المقصيين من الترقية لملف ترقية الأساتذة حاملي الشهادات الى السلم المناسب بناء على الشهادة الجامعية المحصل عليها و التعسات المستمرة في حق مناضلي و مناضلات التنسيقية و مختلف الملفات الأخرى، قامت التنسيقية الوطنية بزيارة لمديرية الموارد البشرية بالرباط البارحة، و بعد مجهودات كبيرة قامت بها بين المكاتب و المصالح لتفقد مختلف الملفات تأكد للتنسيقية ما يلي:
- هناك مجموعة من الملفات لا تنوي مديرية الموارد البشرية إرسالها لمصالح وزارة المالية لستويتها و غير موجودة أصلا بمكاتب الترقية و لا غيرها حيث تم إقصاؤها بطريقة ممنهجة و مقصودة و وضعت في أماكن غير معروفة من طرف مسؤولي المديرية حتى يتم الابقاء على الأساتذة المضربين بدون تسوية أكبر قدر ممكن من الشهور و ربما السنوات بهدف الاستمرار في الانتقام من المناضلين و المناضلات، مع العلم أن هذه الملفات تمت إحالتها من طرف مسؤولي المركز الوطني للتقويم و الامتحانات على الموارد البشرية في المرحلة الاولى و تم إبعادها لغاية نعرف جميعا حيثياتها
- لم يتم إجابتنا بلغة صريحة و معقولة عن ملفات الأساتذة الموقوفة أجورهم و الكل يتهرب من إجابتنا عن السر في في هذا التأخر الكبير، و حتى اللجنة التي قيل لنا سابقا أنها شكلت لتسوية هذه الملفات لم نعرف المرحلة التي وصلت لها و متى سيتم صرف أجور الضربين و المضربات مع العلم أن هناك من وصلت مدة توقيف أجرته السنتين.
- فيما يتعلق بدبلوم كليات العلوم و التقنيات FST لم يتم تحديد أجل لتسوية هذه الشهادات و معادلتها و كل ما هناك هو تقديم وعود نعتبرها زائفة و كاذبة مادامت لم تضع أجلا معقولا و مضبوطا لمعالجتها، مع العلم أن المعنيين سبق لهم و أن أعلنوا ناجحين و غيروا إطاراتهم و استفادوا من الحركة الانتقالية من طر وزارة التربية الوطنية.
و بناء عليه و على هذه المستجدات ندعو جميع المناضلات و المناضلات الى التشاور و عقد اتصالات مكثفة مع المنسقين الاقليميين و الجهويين و ذلك بهذه الدخول في معركة نضالية في القريب العاجل تكون مفتوحة أمام مديرية الموارد البشرية بالرباط و غيرها من المؤسسات الى حين تسوية جميع ملفات التنسيقية العالقة.
و ما لم يتحقق بالنضال يتحقق بالمزيد من النضال..
عبد الوهاب السحيمي

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة معلمي 2016 ©